بعد انظمام لاعب نادي بارادو سابقا الطيب مزياني الى لوهافر الفرنسي الذي ينشط في الدوري الفرنسي الدرجة الثانية قدم رجال الفريق الى وسائل الإعلام، حيث قال في تصريحه ” أنا جئت من أجل تحقيق أهداف الفريق، وعليا ان أستعد جيدا لهذا الموسم، كما أحضر للمباراة الأولى في كامل جاهزيتي”.

وقد قدم كل الشكر الجزيل لفريقه السابق نادي بارادو خاصة الرئيس خير الدين زطشي على كل ما قدمه له ومساعدة في مسيرته الكروية إضافة الى فريق لوهافر الذي تمكن من اهتمامه اكثر في هذه الانتقالات الصيفية.